خطبة رجل قلبه معلق في المساجد
 
 
خطبة السبعة الذين يُظلهم الله - مسموعة

جودة

خطبة رجل قلبه معلق في المساجد 10-09-2021
إن الحمد لله، نحمده، ونستعينه، ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا، وسيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله أما بعد:يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلاَ تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ} }يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُواْ رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيرًا وَنِسَاء وَاتَّقُواْ اللّهَ الَّذِي تَسَاءلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا}
}يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا * يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَن يُطِعْ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا}

أما بعد: أحبتي في الله! من السَبْعَةٌ الذين يُظِلُّهُمْ اللَّهُ فِي ظِلِّهِ يَوْمَ لا ظِلَّ إِلا ظِلُّهُ: رجل قلبه معلق في المساجد.

قال تعلى: {في بُيُوتٍ أَذِنَ اللَّهُ أَن تُرْفَعَ وَيُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ يُسَبِّحُ لَهُ فِيهَا بِالْغُدُوِّ وَالآصَالِ* رِجَالٌ لاَّ تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ وَلاَ بَيْعٌ عَن ذِكْرِ اللَّهِ وَإِقَامِ الصلاةِ وَإِيتَآءِ الزَّكَاةِ يَخَافُونَ يَوْماً تَتَقَلَّبُ فِيهِ الْقُلُوبُ والأبصار* لِيَجْزِيَهُمُ اللَّهُ أَحْسَنَ مَا عَمِلُواْ وَيَزِيدَهُم مِّن فَضْلِهِ وَاللَّهُ يَرْزُقُ مَن يشاء بِغَيْرِ حِسَابٍ}  ( النور 36ـ38).

المساجد هذه البقاع الأرضية التي تنضّرها السماء وترف عليها الملائكة، مهابط لرحمة الله ورضوانه، هذه المساجد التي يخلع الإنسان على أبوابها أرسانه، ويجد السكينة والطمأنينة بين رحابها.

هنا ُدوّي -الله أكبر- تهتز له حبات القلوب الخاشعة، ويتلقى القلب الآيات والعظات كقلب الشجر يتناول الماء ويكسوها منه.

وقوله: معلق في المساجد بمعنى شدة الحب، فالشيء المعلق في المسجد كالقنديل مثلا إشارة إلى طول الملازمة بقلبه وإن كان جسده خارجا عنه.

ترغيب الشرع في عمارة المساجد:

قال رسول الله ﷺ: أحب البلاد إلى الله مساجدها، وأبغض البلاد إلى الله أسواقها.
وفي الحديث: المسجد بيت كل مؤمن

وقوله ﷺ: من غدا إلى مسجد أو راح أعد الله له نزلا من الجنة كلما غدا أو راح.

وقال رسول الله ﷺ: ثلاثة في ضمان الله عز وجل رجل خرج إلى مسجد من مساجد الله عز وجل، ورجل خرج غازيا في سبيل الله تعالى ورجل خرج حاجا.

وفضّل ﷺ صلاة الرجل في جماعة على صلاته في بيته خمسا وعشرين درجة، واسمع للحديث ولن يكون لك عذر بعد الآن للتخلف عن الجماعة، عن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال: قال رسول الله ﷺ: «صلاةُ الرجلِ في جماعةٍ تَزِيدُ على صلاتهِ في سُوقِهِ وبَيْتِهِ بِضْعًا وَعِشْرِينَ دَرَجَةً، وذلك أنَّ أحدَهُم إذا توضأَ فأَحْسَنَ الوُضُوءَ، ثُمَّ أتى المسجدَ لا يُرِيدُ إلا الصلاةَ، لم يخطُ خطوةً إلا رُفِعَ له بها درجةٌ، وحُطَّ عنه بها خطيئةٌ حتى يدخلَ المسجدَ، فإذا دخل المسجد كان في الصلاةِ ما كانت الصلاةُ هي تَحْبِسُهُ، والملائكةُ يُصلونَ على أحدِكُم ما دَامَ في مَجْلِسِهِ الذي صَلَّى فيه، يقولون: اللهُمَّ ارْحَمْهُ، اللهُمَّ اغْفِرْ له، اللهُمَّ تُبْ عليه، ما لم يُؤْذِ فِيهِ، ما لم يُحْدِثْ فِيهِ».

حرصه ﷺ على حضور صلاة الجماعة في المسجد:

ومن حرصه ﷺ على حضور صلاة الجماعة في المسجد ما رواه البخاري من حديث عبيد الله بن عبد الله بن عتبة قال: دخلت على عائشة رضي الله عنها فقلت ألا تحدثيني عن مرض رسول الله ﷺ؟ قالت: بلى، ثقل النبي ﷺ فقال: أصلى الناس؟ قلنا: لا، هم ينتظرونك، قال: ضعوا لي ماء في المِخضب-الإناء تُغسل فيه الثياب-، قالت: ففعلنا، فاغتسل فذهب لينوء -ليقوم- فأغمي عليه، ثم أفاق ﷺ فقال: أصلى الناس؟ قلنا: لا، هم ينتظرونك، قال: ضعوا لي ماء في المِخضب-الإناء تُغسل فيه الثياب-، قالت: ففعلنا، فاغتسل فذهب لينوء -ليقوم- فأغمي عليه، ثم أفاق ﷺ فقال: أصلى الناس؟ قلنا: لا، هم ينتظرونك، قال: ضعوا لي ماء في المِخضب-الإناء تُغسل فيه الثياب-، قالت: ففعلنا، فاغتسل فذهب لينوء -ليقوم- فأغمي عليه، ثم أفاق ﷺ فقال: أصلى الناس؟ قلنا: لا، هم ينتظرونك يا رسول الله والناس عكوف في المسجد، فأرسل النبي ﷺ على أبي بكر بأن يُصلي بالناس...

فانظر رحمك الله على مدى حرصه ﷺ على حضور الجماعة في المسجد وكيف أنه أغشي عليه ثلاث مرات فإذا أفاق اغتسل ليتمكن من الذهاب إلى المسجد.

ولما وجد في نفسه خفة يخرج إلى المسجد، فكيف كانت الخفة؟ -تقول عائشة فخرج يُهادى بين رجلين كأني أنظر رجليه تخطان من الوجع.

نشهد أنّه بلّغ الرسالة، وأدى الأمانة، ونصح الأمة، وجاهد في الله حق جهاده حتى أتاه اليقين، صلى الله عليه وعلى آله وصحبه ومن تبعهم وعنا معهم بإحسان إلى يوم الدين
أسأل الله أن يصلح لنا ولكم العاقبة، وأن يعيذنا من شرور أنفسنا ومن الشيطان وشركه، وأن نقترف على أنفسنا سوءًا أو أن نجره إلى مسلم. أقول قولي هذا وأستغفر الله لي ولكم

خطبة2: الحمد لله رب العالمين ...

من قلبه معلق بالمساجد يحرص على الجماعة في المسجد خاصة الصبح والعشاء: واسمع لسيد الخلق يقول: من صلى العشاء في جماعة فكأنما قام نصف ليلة، ومن صلى الصبح في جماعة فكأنما قام الليل كله.

انظر إلى سيد البشر -حديث جابر بن سمرة-كان إذا صلى الغداة جلس في مصلاه حتى تطلع الشمس. ويقول ﷺ: من صلى الفجر في جماعة ثم قعد يذكر الله حتى تطلع الشمس ثم صلى ركعتين، كانت له كأجر حجة وعمرة تامة تامة تامة.

من قلبه معلق بالمساجد يحرص على تكبيرة الإحرام لا تفوته:

يقول ﷺ: من صلى لله أربعين يوما في جماعة يدرك التكبيرة الأولى كُتب له برائتان: براءة من النار وبراءة من النفاق.

وقد ضرب علماء الأمة وعُبادها أروع الأمثلة لحرصهم على صلاة الجماعة في المسجد، فهذا سيد التابعين سعيد بن المسيب يقول: ما فاتتني الصلاة في جماعة 40 سنة، وهذا الأعمش لم تفته التكبيرة الأولى 70 سنة، والأمثلة كثيرة أيضا على حرصهم عليها حتى في مرضهم بل وعند إحتضارهم، وكم من الصالحين مات وهو في صلاته أو سجوده، وكانوا إذا فاتت أحدهم تكبيرة الإحرام عزّوه ثلاثة أيام، وإذا فاتتهم الجماعة عزوا أنفسهم 7 أيام.

من قلبه معلق بالمساجد في ذمة الله وهو من أهل الجنة:

قال رسول الله ﷺ: بشر المشائين في الظلم إلى المساجد بالنور التام يوم القيامة.

قال رسول الله ﷺ: من صلى الصبح في جماعة فهو في ذمة الله، فمن أخفر ذمة الله كبّه الله في النار لوجهه.

قال رسول الله ﷺ: من صلى البردين دخل الجنة أي صلاة الصبح والعصر

من قلبه معلق بالمساجد همه إنتظار الصلاة في المساجد:

عن أَبي هريرةَ t أَنَّ رسولَ اللَّهِ ﷺ قالَ: أَلا أَدُلُّكُمْ عَلى مَا يمْحُو اللَّهُ بِهِ الخَطَايَا، وَيَرْفَعُ بِهِ الدَّرَجَاتِ؟ قَالُوا: بَلى يَا رسولَ اللَّهِ. قَالَ: إِسْباغُ الْوُضُوءِ عَلى المَكَارِهِ، وَكَثْرَةُ الخطى إِلى المَسَاجِدِ، وَانْتِظَارُ الصَّلاةِ بعْد الصَّلاةِ، فَذلِكُمُ الرِّباطُ، فَذلكُمُ الرِّباطُ رواه مسلم.

وقال رسول الله ﷺ: من كان في المسجد ينتظر الصلاة فهو في صلاة مادامت الصلاة تحبسه وفي رواية ما لم يُحدث

من قلبه معلق بالمساجد يحرص على الصف الأول لو يعلم الناس ما في الصف الأول والنداء لأتوهما ولو حبوا كما أنه يحرص على الذكر بعد الصلاة

خطبة حديث السبعة الذين يظلهم الله